الهكرز

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة :
لـتتصفح بقية المنتديات والاقسام ومشاهدة الصور والروابط والاستفادة من دورات منتديات الهكرز والكثيرالكثير من فنون الهكر والاختراق

يرجى الدخول من هنا او التسجيل من هنا

الهكرز أكبر منتدى هكر عربي مختص بتعليم الاختراق والحماية و برامج هكر

 راديو القران الكريم  بمناسبة شهر رمضان  اللهم تقبل منا صيامنا

Its not working with your browser


رفقاء السوء - قصة رائعة لذاتك يا انسان .

شاطر
هكر
هكر
عضوِ/ـۂ مميّز/ـۂ
عضوِ/ـۂ مميّز/ـۂ

تاريخ التسجيل : 19/02/2013
تاريخ الميلاد : 17/11/1996
عمري : 22
 الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 141
نقاط : 873
التقييم التقييم : 94
ذكر
متصفحي : فايرفوكس
مزاجي : رايق
حِكمتُك المُفضّله : لم يخلق الدمع لامرئ عبثا .. الله أدرى بلوعة الحزن
بعضُ مِني : ياصاحبي عزي لحالي من الشوق من عقبكم ضاقت علي الوسيعه عايش بدنيا ما بها ظل مخلوق كني لحالي في ديار مـريعه أنوح نوح الطير في كل طاروق وأسج سجات الغبن والقطيعه

default رفقاء السوء - قصة رائعة لذاتك يا انسان .

مُساهمة من طرف هكر في 2/20/2013, 8:48 am




رفقاء السوء - قصة رائعة لذاتك يا انسان .






رفقاء السوء - قصة رائعة


في خلف جبال الهمالايا كانت تختبأ ولاية صغيرة وكان يحكمها رجل كبير ذو خبرة ووقار ولكن المرض كان قد انهكه وأحس بقرب نهايته وقد كان للحاكم ولد وحيد شاب في
...سن الطيش والمراهقة
...وذات يوم أمر الحاكم ابنه بالحضور وقال له يا بني: اني احس بقرب نهايتي وسأوصيك بوصية وهي ان ضاقت بك الحال يوما ما وكرهت العيش فاذهب الى المغارة المظلمة خلف القصر وستجد بها حبلا مربوطا إلى السقف اشنق نقسك فيه لترتاح من الدنيا وما كاد الحاكم ينتهي من الوصية حتى اغمض عينيه ومات ما الوارث الوحيد للثروة فقد أخذ يبعثرها ويسرف ويبدد على ملذات العيش وعلى رفقته السيئة التي طالما حذره أبوه منها
وبعد برهة وجد الابن نفسه وقد نفذت تلك الثروة الهائلة وتغير الحال وتركه أصحابه الذين كانوا يصاحبونه لأجل المال فقطحتى أقربهم من قلبه سخر منه وقال لن أقرضك شيء وآنت من انفق ثروته وليس أنالم يجد الشاب ملاذا وما عاد العيش يطيب له بعد العز فهو مدلل متعود على ترف الحياة ولا يستطيع أن يتأقلم مع الوضع المحيط .
فما كان منه إلا أن تذكر وصية أبيه الحاكم
وقال آآآه يا ابتاه سأذهب إلى المغارة وأشنق نفسي كما أوصيتني وبالفعل دخل المغارة المخيفة والمظلمة ووجد الحبل متدليا من الأعلى
فما كان منه إلا أن سالت من عينه دمعة أخيرة
ولف الحبل على رقبته ثم دفع بنفسه في الهواء
فهـــل مات هل انقضى كل شيء
هل هي النهاية اليائسةآم آن الحال مختلف
نعم فما ان تدلا من الحبل حتى انهالت علية أوراق النقود من السقف ورنين الذهب
المتساقط من الأعلى يضج بالمغارة وقد سقط هو إلى الأرض وسقطت بجانبه ورقه كتبها له أبوه الحاكم يقول فيها يا بني قد علمت الآن كم هي الدنيا مليئة بالأمل
عندما تنفض الغبار عن عينيك وتدع رفقاء السوء وهذه نصف ثروتي كنت قد خبأتها
لك فعد إلي رشدك واترك الإسراف واترك رفقاء السوء
وصدق رسول الله صلي الله عليه وسلم (خذ من صحتك لمرضك ومن شبابك لهرمك
ابوالفهد
ابوالفهد
♥♪♫المُسْتَشَارِ الْعَامَّ ♫♪♥
♥♪♫المُسْتَشَارِ الْعَامَّ ♫♪♥

تاريخ التسجيل : 19/02/2013
تاريخ الميلاد : 13/01/1991
عمري : 28
 الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 60
نقاط : 168
التقييم التقييم : 41
ذكر
متصفحي : فايرفوكس
مزاجي : مستمتع
بعضُ مِني : لوكان رمل البحر مشتاق للموج ---أنا على فرقاك تنزف جروحي



default رد: رفقاء السوء - قصة رائعة لذاتك يا انسان .

مُساهمة من طرف ابوالفهد في 2/20/2013, 11:39 am

تسلم لي على هالطرح الرائع ويسلموووووو


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ تتُـــــــوِقَـــيّعـــيّ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    الوقت/التاريخ الآن هو 1/23/2019, 3:53 am